وقعت أحداث أخيرة تنطوي على منظمات تدعي كذبا أنها توظف نيابة عن شل. تخطر هذه المنظمات، التي تدعي أنها تعمل لصالح شل أو ترتبط بها، الأفراد أنها وجدت مؤهلاتهم مناسبة للعمل كموظفين (مواطنين أو وافدين) في شل وتطلب منهم تحويل مبالغ كبيرة من المال لدفع تكاليف تصاريح العمل، ووثائق التأمين وما إلى ذلك.

يرجى ملاحظة أن شل لا (ولا أي من المنظمات التي توظف نيابة عنا) تطلب مالا أو دفعات من المتقدمين لشغل الوظائف لديها في أي مرحلة من مراحل التوظيف. يجب أن يمر كل من ينجح في الحصول على عرض عمل من شركة شل عبر عملية توظيف رسمية، سواء بشكل مباشر أو غير مباشر.

يرجى ملاحظة أن هذه الاتصالات احتيالية. فمصدرها ليس شل ولا ترتبط مطلقا بعملية التوظيف في شل.

أهم ما يميز هذه الرسائل أنها تأتي من عناوين بريد إلكتروني لا تتبع شل (على سبيل المثال من عنوان yahoo.com)؛ كما تكون لغتها الإنجليزية سيئة؛ وتطلب تحويل مال في مرحلة ما.

ننصحك بعدم الرد على مقترحات الأعمال غير المرغوب فيها و/أو عروض العمل من جهات لا تعرفها. ولا تُفصح عن بياناتك الشخصية أو المالية لأي شخص لا تعرفه. إذا تلقيت مثل هذه المقترحات، ننصحك بالاتصال بمركز الشرطة المحلي وتزويدهم بكافة المعلومات التي تتسلمها (عناوين البريد الإلكتروني ورقم الهاتف/ فاكس، إلخ).

المزيد عن الوظائف

لماذا تختار شل؟

انضم إلى فريق تعاوني رائد ملتزم بالمساعدة في تطوير موارد الطاقة اللازمة لدفع التقدم.