يعتبر مجال العلوم الجيولوجية في شل مركزيا لأهدافنا الرامية إلى الوفاء باحتياجات الطاقة في العالم.

حتى في سياق تحول ميزان الطاقة نحو المزيد من مصادر الطاقة المتجددة، سوف تظل الهيدروكربونات الأحفورية هامة لعقود قادمة. ومع ذلك، أصبحت عملية إيجاد وإنتاج إمدادات النفط والغاز أعقد، ما يعني أن العلوم الجيولوجية في شل تحتاج إلى الأكثر ابتكارا وإبداعا لمساعدتها في شحذ تقدمها.

يعمل العلماء الجيولوجيون في شل في فرق تعاونية متكاملة باستخدام مجموعة متنوعة من التقنيات المتطورة. ومن خلال اتخاذ قرارات مستنيرة تؤثر على مجالات الاستكشاف والتطوير والإنتاج، يساهم العلماء الجيولوجيون في استمرار نجاح أعمال الاستكشاف خلال دورتها الكاملة.

فإذا كنت عالمًا جيولوجيًا في شل، سوف تستفيد من برنامج تدريب رائد في الصناعة، وتطوير ذاتي التوجيه فريد من نوعه لحياتك المهنية وخبرة على رأس العمل لا تقدر بثمن. ومع إمكانية العمل جنبا إلى جنب مع علماء شل قبل كل شيء في مشاريع رائدة في جميع أنحاء العالم، سوف تساعدك الوظيفة في العلوم الجيولوجية على التأثير في كيفية معالجتنا لتحديات الطاقة في العالم.

حوض سيواس، وسط تركيا

يستخدم العلماء الجيولوجيون في شل مجموعة متنوعة من التقنيات والمنهجيات للتنقيب عن النفط والغاز في مناطق مثل حوض سيواس - وهي منطقة غير مستكشفة نسبيا في وسط تركيا.

حيث استخدم العلماء الجيولوجيون في شل تقنيات الاستشعار عن بعد لرسم خرائط جيولوجية مفصلة لبلوكات ترخيص سيواس في تركيا. كما طبقوا أساليب معالجة الصور مثل تحليل العناصر والتصنيف لبيان الميزات الصخرية للحوض. كما أجري تحليل نماذج رقمية للارتفاعات لبيان سمات الحوض الهيكلية.

وقد أثبتت الخريطة الجيولوجية الناتجة المستمدة من صور الأقمار الصناعية أنها مجموعة بيانات لا تقدر بثمن تدعم التفسير الزلزالي لمغناطيسيات الجاذبية. كما تمثل تطورا حقيقيا في رسم الخرائط الجيولوجية التي تعزز اتخاذ قرارات أعمال أكثر استنارة.

وظائف جديدة في العلوم الجيولوجية